هي عملية جراحية قصيرة وبسيطة تجرى للوصول إما لتشخيص أو معالجة سبب الشكوى . وفي كثير من الأحيان يتم اكتشاف الأسباب وعلاجها في نفس الوقت.

وفي عملية التنظير البطني يتم استخدام أنبوب دقيق ورفيع يحتوي على مصدر للضوء يتم وضعه داخل التجويف لإلقاء نظرة على الأعضاء الدّاخلية من خلال وصله بكاميرا ومن ثم بشاشة تلفزيونية . يتم خلالها إدخال المنظار في تجويف البطن للتشخيص أو للجراحة العلاجية ويستطيع الطبيب المعالج عن طريقها رؤية الأعضاء التناسلية مثل الرحم والمبيضين بالإضافة إلى رؤية المثانة والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة والزائدة الدودية والكبد والمرارة

وتمتاز العمّليات التي تجرى عن طريق التنظير البطني عن تلك التي تجرى بالأسلوب التقليدي بفتح  جدار البطن بأن ألام ما بعد الجراحة أقلً بكثير ومدة البقاء في المستشفى لا تتجاوز 48 ساعة إضافة إلى الناحية التجميلية والقدرة على العودة للنشاطات الطبيعية خلال أسبوع واحد أو أسبوعين على أبعد الاحتمالات . بعد  إجراء العملية .